مرحلة الرضاعة الطبيعية من أهم المراحل لك ولرضيعك، ومن المهم جداً فيها الحرص على التغذية الملائمة والسليمة لك، فالجسم هو مصنع للحليب وليس مخزن له، ويتم في عملية صنعه استهلاك العديد من السعرات الحرارية وخسارة جسمك للعديد من المعادن والعناصر الغذائية التي يستوجب تعويضها. ولتوفر الأم الحليب بالكميّة المناسبة يجب أن تهتمّ بغذائها من حيث النوعيّة والكميّة. لذلك نقدم لك أكثر الاطعمة المهمة للامهات المرضعات.

 

الشوفان

يعد الشوفان من أكثر الأطعمة الموصى بها لزيادة الحليب عند الام، فهو يحتوي على البروتينات والفيتامينات والمعادن ويحتوي على كمية عالية من الألياف الغذائية التي تساعدك على الشبع لفترة طويلة. ويحضّر الشوفان بالغليان في الماء أو الحليب أو يمكن رشّه على العديد من الاطباق التي تحضرينها خلال اليوم.

 

المكسرات

تعد المكسرات النيئة غير المملحة من الأطعمة المحفزة للحليب بالإضافة إلى إنها تحتوي على البروتينات والزيوت الصحية غير المشبعة والأوميجا 3 المفيدة لنمو دماغ الطفل وجهازه العصبي. لذلك تناولي حفنة من المكسرات يومياً وخاصة اللوز والجوز.

 

المشمش

يحتوي المشمش على الحامض الأميني ما يجعله أكثر أنواع الفواكه التي تحفز الجسم على إنتاج هرمون الحليب مع زيادة كمية حليب الرضاعة، إضافة إلى التمر والفواكه الطبيعية والفواكه المجففة بشكل عام لأنها تساعد على إدرار الحليب.

 

البروتينات

يجب ألا يخلو غذاء الأم المرضعة من البروتينات لأن نقص البروتين يؤثر على الحليب، لذلك يجب أن تتناول الأم المرضعة كمية بروتين كافية مثل الدواجن والحليب ومشتقاته والبيض والكبد واللحوم بأنواعها لأنها تحتوي على كمية هائلة من البروتينات التي تساعد وتحفز على إنتاج الحليب في ثدى الأم. 

 

المأكولات البحرية

المأكولات البحرية وخاصة سمك السلمون تحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية وأوميجا 3 الذي يساعد على إنتاج الهرمونات اللازمة لإفراز الحليب.

 

البقوليات

تحتوي البقوليات مثل العدس البرتقالي والحمص على الألياف المفيدة للأم والطفل التي تحسن من إنتاج الحليب، ويشار إلى أن الحمص يشجع أيضاً على إدرار الحليب لاحتوائه على الحامض الاميني الذي يزيد من انتاج هرمون الحليب لذلك هو من الأغذية المثالية لزيادة إدرار حليب الرضاعة.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014