لا يملك الجنين في رحم أمه رئتين كاملتين ليتنفس من خلالهما، إذاً كيف يتنفس الجنين ويبقى على قيد الحياة طوال تسعة أشهر؟ إذا كنت حامل وتتساءلين كيف يمكن لطفلك التنفس في بطنك، إليك في التالي كل التفاصيل. 
  
- إنّ البيئة التي يعيش فيها الجنين في رحم أمه هي عبارة عن سائل يسبح فيه وتكون الأم هي وسيلة مساعدة في عملية تنفس الجنين
 
- يعتمد التنفس الطبيعي على استنشاق الهواء بالشهيق وإخراجه بالزفير عن طريق الرئتين اللتان تتحركان صعوداً وهبوطاً على التوالي. غير أن هذه العوامل لا تكون متوفرة جميعها لدى الجنين وهو في طور النمو، غير أن الحبل السري والمشيمة اللذان يربطان الأم بجنينها يساهمان في مساعدة الجنين على التنفس
  
- يدور دم الأم عبر الدورة الدموية إلى المشيمة ويحمل معه المواد الغذائية إلى الجنين وكذلك الأكسجين. ويتمّ طرد ثاني أكسيد الكربون من الجنين مع باقي الفضلات التي تمرّ كذلك عبر الدورة الدمويّة ليحمله الدم عبر الحبل السري ومشيمة الأم إلى خارج جسدها
 
- تنتهي مرحلة تنفس الجنين باعتماده على الأم منذ اللحظة الأولى لولادته وذلك بمجرد قطع الحبل السري الواصل بين الأم وابنها. وهذه اللحظة هي لحظة التنفس الأولى التي يستخدم فيها الطفل رئتيه للمرة الأولى. قد تكون هذه العملية سهلة عند بعض الأجنة وصعبة لدى الآخرين فيتدخل الأطباء في هذه الحالة لإخضاع الجنين للتنفس الصناعي، أو تنظيف الممرّات الهوائية التي قد يكون سبب انسدادها السائل الذي كان يحيط به وهو في رحم أمه
 
- تنمو رئتي الجنين خلال المراحل الجنينية الأولى، وذلك في الأسابيع الأربعة الأولى من عمر الحمل، وتكون عبارة عن بضعة خلايا يتمّ تمايزها لاحقاً لتبدأ بالعمل بعد الولادة

 

bimatoprost eye color change sporturfintl.com bimatoprost buy
الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014