خلال فترة الحمل تشعر المراة بآلام حادة في الظهر نتيجة وزن الطفل، ولكن في بعض الحالات قد تستمر هذه الآلام في فترة ما بعد الولادة. وفي هذه الحالة يصبح من الضروري استشارة الطبيب المختص للتخلص من الم الظهر بعد الولادة. في موضوعنا اليوم نطلعك على أبرز طرق علاج ألم الظهر بعد الولادة.
 
 
 
أولاً، كي تتخلصي من ألم الظهر بعد الولادة، خصوصاً في حال استمر طيلة فترة طويلة، من المفضل أن تقومي بممارسة الرياضة لاستعادة الحركة والنشاط، يكفي أن تتحركي ولو لمدة دقائق معدودة فهي كفيلة بمنحك الراحة الكافية للتخلص من الألم. قومي بممارسة رياضة المشي أو بعض الحركات المساعدة على تحريك الظهر للتخلص من الآلام.
 
 
 
ثانياً، قد يكون سبب ألم الظهر بعد الولادة ناتج عن حمل المولود بشكل غير صحيح، لذا فإن الانتباه الى طريقة رفع الطفل مهم جداً، وهنا عليك أولاً تقريب الطفل منك، ومن ثم رفعه بشكل متساو مع جسمك، بهذه الطريقة تتفادين الآلام الناتجة عن شد اليدين لرفع الطفل.
 
 
 
ثالثاً، في بعض الاحيان يزداد وزن المراة الحامل بشكل كبير، وهذا الامر يمكن أن يكون أحد اسباب ألم الظهر بعد الولادة، لذا ان شعرت أن الآلام مستمرة ولا تزول، سارعي الى استعادة وزنك الذي كان قبل الحمل، واسعي الى تخفيض وزنك بشكل دقيق.
 
 
 
رابعاً، حاولي ان تتفادي كل ما يمكن أن يحتاج الى شد الظهر او القيام بمجهود كبير خصوصاً في ما يتعلق بحمل الطفل أو نقله من مكان الى آخر. في هذه الحالة تنبهي الى ضرورة ان يكون الطفل موضوعاً بطريقة متساوية مع ظهرك، فلا تحتاجين الى الانحناء كثيراً ولا الى رفع جسمك كثيراً، حينها يستعيد ظهرك عافيته بطريقة صحيحة.
 
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014