الرشاقة هي الشغل الشاغل للجميع في ايامنا هذه، ولا ينفك الكل يبحث عن سبل الحفاظ على قوامه ورشاقته بعضهم يبحث عن الرشاقة باتباع حمية وبعضهم بالرياضة البدنية وكلها في سبيل تحقيق ذلك. ولكن يبقى احتمال أن السمنة وفقدان الرشاقة قد يكونان مؤشراً لخلل صحي أو لمرض ما يكون مسؤول عن زيادة الوزن واحدى أهم تلك المسببات هو خلل في عمل الغدة الدرقية وقد يمر الوقت دون اكتشاف ذلك وبهذا تكون النتيجة دائماً الفشل في الحميات الغذائية وفي تحقيق الرشاقة.

 

أعراض الغدة الدرقية على الجسم

من أعراض مرض الغدة الدرقية حدوث ضعف عام وكسل وانتفاخ الوجه وارتفاع في درجة الحرارة والارهاق المستمر وكذلك حدوث صعوبة في التنفس وزيادة مستمرة في التعرق وضعف العضلات والرعشة المستمرة في اليد والعصبية الشديدة بالاضافة الى ذلك وجود شهية كبيرة جداً لدى المريض مع نقص في الوزن احياناً واسهال في الوقت ذاته.

 

زد على ذلك فان النقص في الهرمون الخاص بالغدة الدرقية يسبب فقدان في الشهية وزيادة في الوزن وقد يشعر المريض بانه بحاجة الى السبات العميق والنوم أكثر من اللازم أو الصداع وهنا يجب مراجعة الطبيب لاجراء اختبار لتحديد ما اذا كان لديك ضعف في الغدة الدرقية.

 

وهذه الغدة موجودة في الرقبة وهي التي تنظم استخدام الطاقة والتمثيل الغذائي. اذا كانت حركة الغدة الدرقية بطيئة فهذا يؤدي الى تباطؤ في عملية الايض عند المرأة وغالباً ما يؤدي الى زيادة في الوزن. تسبب في الاحتفاظ بالملح والماء في جسم الانسان فيزيد وزنه بسرعة وخاصةً في منطقة البطن.

 

فان حدوث زيادة في الوزن مع أعراض قصور الغدة الدرقية تشمل ايضاً هذه الاعراض التعب الشديد وأحياناً الامساك والغضب من درجات الحرارة الباردة وترقق الشعر وفي بعض الاحيان تساقط هذا الأخير.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014