اضطراب النوم عند الاطفال يحدث في السنوات الاولى والثانية، وقد يكون عابراً او مزمناً. تعود اسبابه عادة الى عوامل نفسية، كحدوث تغيّر في حياة الطفل نتيجة التحاقه بمركز الحضانة، أو بسبب الخوف من الغرباء. وتتخذ اضطرابات النوم عند الاطفال اشكالا معينة، تعرّفوا عليها من خلال هذا المقال . 

اشكال اضطرابات النوم عند الاطفال

الفزع: تظهر هذه الحالة في سنوات ما قبل الدراسة. وينتاب الطفل نوبة من الفزع الليلي بسبب حلم ما ادى الى ايقاظه وسبّب له الفزع. وتبدو على الطفل علامات الاجهاد كسرعة خفقان القلب، وتوسّع حدقة العين، وسرعة التنفس، والتعرق والشعور بالخوف. 

الكوابيس: تختلف الكوابيس عن حالة الفزع بان الطفل يستطيع ان يتذكّر الحلم الذي ادى الى استيقاظه على عكس نوبة الفزع. وتلي مرحلة الكابوس فترة من الصحو التام. 

المشي أثناء النوم: يعتبر طبيعيا بالنسبة للاطفال وقد يترافق مع التبوّل اثناء النوم. وفي أغلب هذه الحالات تكون المسألة مسألة وقت ويعود الطفل إلى الحياة الطبيعية.

الحديث أثناء النوم: كأن يردّد الطفل كلمات أو جمل، مفهومة أو مبهمة، تصاحبها في بعض الاحيان تعابير وانفعالات مثل الضحك او الصراخ او البكاء.

النوم القلق: اي النوم الخفيف الذي يرافقه التقلب والحركة المستمرة في السرير. وهو حالة عرضية يصاب بها معظم الاطفال ولكن ان استمرت فتحتاج لعلاج.

كيف يتصرّف الاهل؟

بما ان للعامل النفسي التأثير الاول والكبير في اضطرابات النوم عند الاطفال، فان للأهل دورا كبيرا في معالجتها، كتجنّب الخلافات وعدم معاقبة الطفل وتأنيبه وعدم السماح للأطفال بمشاهدة المشاهد العنيفة على التلفاز. كذلك من المهم تنظيم حياة الطفل واوقات النوم والاكل واللعب لديه وعدم تغيير هذا الروتين بشكل مفاجئ ومستمر. يمكن ايضا اتباع خطوات تساعد الطفل على النوم بهدوء، كشكل الغرفة الذي يمكن ان يريحه نفسيا مع اضافة بعض الالوان التي يحبها، واضاءتها بشكل خفيف اثناء النوم كي لا يخاف من الظلام.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014