من الأشياء المهمة التي يجب على الأم معرفتها وتعلمها بعد تعلّم إرضاع الطفل هو كيفية مساعدته على التجشؤ بعد الرضاعة. فعندما يرضع الأطفال حديثي الولادة من ثدي الأم أو حلين صناعي، يبتلعون الكثير من الهواء فيستقر في المريء وللتخلص من هذا الهواء الموجود في معدته، لتجنب شعوره بالكثير من الإنزعاجات الى جانب الغازات وأحياناً التقيؤ. في هذا المقال اليوم  سنساعدك على تعلم كيفية تشجؤ الطفل وكل ما يختص بهذا الموضوع.
 
الحث على التجشؤ
 
بعد الرضاعة من الممكن ترك الطفل في وضعية الإستقامة لمدة العشر دقائق وذلك لمساعدة الطعام على الإستقرار في المعدة وذلك بسنده على كتفك وجهه يقابلك مع سند ذقنه بشكل مريح على كتفك ثم التربيت على ظهره بهدوء للحصول على نتيجة. لا يجب أن تنتظري الطفل حتى ينتهي من الرضاعة بل يجب أن تحثيه على التجشؤ عندما تنقليه من ثدي الى آخر أو بعد أن يكون تناول ٩٠ مللتر من قنينته وهذا لأن الهواء الذي يبتلعه سيكون ما زال موجوداً في أعلى معدته وسيسهل التخلص منه بشكل أسرع.
 
وضعيات التجشؤ المختلفة
 
من الممكن حمل الطفل بشكل عامودي مع وجهه يقابلك والتربيت على ظهره أو من الممكن إجلاس الطفل في حضنك مع ضهر مستقيم واستعمال اليد الأولى لدعم صدره ورأسه من الأمام واليد الثانية فرك الظهر فيها بشكل دائري، وتستطيعي أيضاً وضع الطفل في حضنك في وضعية الإستلقاء وبطنه الى الأسفل ولكن يجب التنبه في هذه الوضعية الى سند الرأس دائماً كي يكون أعلى من مستى الصدر.
 
استرجاع الطعام والبصق والتقيؤ والفرق بينهم
 
خلال التجشؤ أو بعد ساعة من الرضاعة قد يبصق الطفل كمية صغيرة من الحليب، أما التقيؤ فهو فعل إجباري ويكون بخروج كميات كبيرة من الطعام، وفي حال استرجاع الطعام يكون هذا الفعل نتيجة نقض النضوج للصمام الذي يغلق معدة طفلك.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014