في شهر رمضان المبارك، يعاني الصائمين من الطقس الحارّ وخسارة الفيتامينات والسوائل التي يحتاج الجسم إليها، وهكذا يواجهون الكثير من المشاكل الصحيّة، ولعل أبرزها الاسهال. فقد يحدث عند بعض الصائمين فور الانتهاء مباشرة من تناول الإفطار أو السحور، وهو يعبِّر عن حدوث اضطرابات مرحليّة في حركة الأمعاء الدقيقة والغليظة، دون أن يكون لها سبب عضوي مباشر أو علّة مرضيّة حقيقيّة.

الأعراض
 
- خروج البول والغائط بسرعة وعدة مرات
- النزلات المعوية الحادة
- التعرق
 
خطوات معالجة الإسهال
 
أولاً، يجب على الصائم تناول التفاح والخيار مقشرة، لأنها تقوم بتحريك الأمعاء، وبالتالي تسبّب الإسهال. كما ننصح بتناول الموز لأنه يحتوي على الكثير من البوتاسيم والعناصر التي يحتاج إليها الجسم، وفقدها عن طريق الإسهال.
  
ثانياً، يجب على الصائم تناول كميات وفيرة من المياه والسوائل الباردة والساخنة والعصائر الطبيعية الطازجة.
 
ثالثاً، تجنبوا تناول الخبز الأفرنجي والأسمر، لأنّها تحتوي على الألياف التي تعرّض الأمعاء للإسهال بشكل أكبر.
 
رابعاً، من المفيد جداً تناول المعكرونة بأنواعها والشوربات، لاحتوائها على قيم غذائية يحتاج الجسم إليها.
 
خامساً، تجنبوا الأطعمة الدسمة المقلية التي تزيد من حالة الإسهال سوءاً وتشمل الأطعمة في الزيت أو الزبدة أو المطبوخة في المرق.
 
أخيراً، ابتعدوا عن الكافيين ومصادره عند الاصابة بالإسهال.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014