هل تعلمون أن إدمان الإنترنت يعد من أبرز مشكلات العصر في أيامنا هذه، واليوم نحن من خلال هذا المقال سنقدم لكم النزاعات العائلية بسبب ادمان الانترنت والتي تتوزع على عدة نواحي سنتحدث حولها وفقاً لدراسة بنيت لهذا الهدف، ومن هنا انتبهوا من هذا الإدمان الصامت على حياتكم. 

 

الإنترنت مشكلة العصر

منذ أن دخلت الإنترنت الى المنازل والأسر أضحت مشكلة العصر وهي بالفعل خطيرة لأنها أصبحت تشغل أوقات الأشخاص وتفرقهم عمن يحبونهم لأنها تفتح لهم نافذة نحو الخارج وتجعلهم ينشغلون بها حتى ولو لم يكن على حساب العمل، من هنا طرح موضوع النزاعات العائلية بسبب ادمان الانترنت والذي انتشر بحق بين الناس مؤخراً وتسبب بالكثير من المشاكل بينهم. مع الإنترنت تغيرت الكثير من الأمور على الصعيد الشخصي والعائلي والمشاكل أصبحت أكبر. 

 

النزاعات العائلية بسبب ادمان الانترنت

في دراسة نشرتها جامعة جورجيا الأميركية تم الكشف أن إفراط الطلاب في استخدام الإنترنت يسبب النزاعات العائلية في المنزل كما يؤثر الأمر سلباً على التواصل بين أفراد الأسرة. هذا وأفاد الباحثون في الجامعة في ولاية جورجيا الأميركية بأن إدمان الإنترنت أثر سلباً على الروابط الأسرية. يمكث الشباب أحياناً ما يعادل ال25 ساعة على الإنترنت خارج الأنشطة المتعلقة بالمدرسة أو العمل وهم بالفعل بالمقابل يعانون من مشاكل صحية واجتماعية ترتبط بشكل مباشر بالإنترنت. الى جانب ذلك فإن الاستخدام المتكرر للإنترنت يجعل الناس عرضة للإدمان السلوكي للإنترنت. من جهة أخرى أكد الباحثون أن الإدمان السلوكي للإنترنت يتشابه مع عدة أعراض تتعلق بتعاطي المخدرات وعواقبها النفسية سيئة على الأشخاص مثل الاكتئاب ونقص الانتباه وفرط النشاط الى جانب الرهاب الاجتماعي وإدمان الخمر وصعوبات النوم.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014