سوء الامتصاص هو حالة من الاضطراب في عملية هضم وامتصاص المواد الغذائية او مركباتها في الامعاء، نتيجة تغيير بنيوي وكيميائي لمكونات الغذاء في تجويف الامعاء، ونقل المواد الغذائية من التجويف عبر النسيج الطلاني الى الدورة الدموية والجهاز الليمفاوي. وهذا ما يتطلب معالجة سريعة سنكشفها في هذا الموضوع .
 
علاج سوء الامتصاص
 
قبل البدء بعلاج سوء الامتصاص على المريض أن يقوم باتباع بعض الفحوصات اللازمة التي تساعد في كشف الخلل بشكل مبكر، وينقسم علاج سوء الامتصاص الى قسمين: علاج دوائي وعلاج طبيعي.
 
يقوم العلاج الدوائي بالحصول على الجرعات العلاجية المناسبة التي تساعد في التخلص من هذه المشكلة بشكل سريع، نتيجة وصفلة طبية إما على هيئة علاج حقن، أو على شكل حبوب تؤخذ عن طريق الفم، وهناك أيضا بعض العقاقير التي تحتوي على الفيتامينات التي تساعدك في التخلص من هذه المشكلة الصحية ، واكتساب العناصر الغذائية من المكملات التي يحصل عليها الجسم من وقت لآخر.
 
أما في ما يتعلق بالعلاج الطبيعي فهو يقوم على تعويض المواد الغذائية التي يثبت نقصها خلال اجراء الفحوص، والاهتمام قدر الامكان بعلاج المرض او المسبب الذي يؤدي لسوء الامتصاص، واضافة العناصر الغذائية الناقصة لا سيما وان الفحوصات ستؤدي دوماً الى اكتشاف نواقص غذائية في جسم الانسان. ويتمّ التعويض عبر العقاقير او الاغذية المدعمة بهذه المواد. وبالتالي من شأن هذه العلاجات ان تؤدي الى الشفاء التام أو على الأقل تخفيف حدة سوء الامتصاص.
 
ان علاج مشكلة سوء الامتصاص يجب ان يكون سريعاً لتفادي المشاكل الصحية التي قد يسببها ان لناحية الخلل في الجسم أو حتى وصولاً الى فقر الدم.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014