في كل عام يخضع الملايين من الناس للعمليات الجراحية، وتوجد أسباب كثيرة لإجراء الجراحة. وبعض العمليات يمكن أن تخفف الألم أو تزيله، كما تفيد عمليات أخرى في تخفيف أعراض مشكلة صحية ما أو تحسين بعض وظائف الجسم. فكيف يمكن التحضير للعملية الجراحية؟ هذا السؤال سنجيب عنه في هذا الموضوع .
 
كيفية التحضير للعمليات الجراحية
 
بعد اتِّخاذ القرار بالخضوع للعملية الجراحية، قد تكون هناك فترةُ انتظار ليوم واحد أو لعدَّة أسابيع. ونسرد هنا بعضَ النصائح التي قد تساعد المريضَ على التحضير للعملية الجراحيَّة خلال فترة الانتظار: 
 
- يجب أن يستفسر المريض من الطبيب ما إذا كان سيتمّ معاملته كمريض في العيادات الخارجية أو مريض مقيم؛ "فمريضُ العيادات الخارجية" يعني أنَّه سيذهب إلى المنزل في اليوم ذاته الذي تُجرَى له فيه العمليَّة الجراحية. أمَّا "المريضُ المقيم" فيعني أنَّه سيقيم في المستشفى بعد العملية الجراحيَّة لمدة يوم أو أكثر.
 
- يجب أن يسأل المريض الطبيب عمَّا إذا كان عليه تغيير جدول وجرعة أيٍّ من الأدوية التي يأخذها.
 
- إذا كان المريضُ من المدخِّنين، فمن الأفضل الإقلاع عن التدخين قبل العملية الجراحية. ويساعد هذا المريضَ على استعادة عافيته بشكل أسرع. ولكي يكونَ ذلك مفيداً حقاً، عليك الإقلاع عن التدخين قبل أسبوعين من موعد العمليَّة الجراحية. 
 
- على المريض اخبار طبيبه عن الادوية التي يأخذها اذ يمكن للأدوية التي يأخذها المريضُ أن تتعارضَ مع الأدوية التي يستعملها طبيبُ التخدير. لذلك، على المريض أن يخبر طبيبُ التخدير والجرَّاح عن الأدوية التي يأخذها، بحيث يسرد له كلَّ الأدوية الموصوفة له والأدوية غير الموصوفة، كالفيتامينات والمسكِّنات والمستحضرات العشبيَّة.
 
- على المرض إخبار الطبيب إذا كان قد أُجري للمريض أيُّ نقل للدم في الماضي، أو إذا كان  يعاني من مرض السكَّري أو ارتفاع ضغط الدم.

 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014