إنّ التغذية السليمة تساعد الجنين على النمو بشكل طبيعي خلال فترة الحمل ما يساهم أيضاً على تسهيل عملية الولادة والحفاظ عل صحة المرأة قبل وبعد الولادة. والعكس صحيح فإن سوء التغذية للمرأة الحامل قد تسبب خطراً على الولادة.  فأول ٥ أسابيع من الحمل، الفترة التي يمكن ألا تكون الأم قد عرفت بالحمل من السهل عليها الإصابة بالامراض ما يؤخر أيضاً في نمو أعضاء الجنين كالقلب والرئتين. اما الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل فهي من أهم المراحل لانها الفترة التي يبدأ الجنين فيها بالنمو ولا بد على الحامل تناول البروتين، الكالسيوم، الفيتامينات، الزينك، الاوميغا والحديد. 
 
الاضرار الناتجة من خلال سوء تغذية الام
 
أولاً، إن نقص الحديد في جسم المرأة يسبب بمشاكل صحية للام والجنين خلال فترة الحمل وقد يؤدي إلى حالات خطيرة جيداً. فإنّ إن لم تتم المعالجة بأسرع وقت ممكن يمكنا ان تتعرض الأم إلى طلق مبكر وقد تتم الولادة قبل الشهر التاسع للحمل. كما وإنها تشعر باضطرابات في الجهاز العصبي للجنين، وقد يؤخر في نموه كما يؤثر على امتصاص حمض الفوليك.
 
ثانياً، إن نقص حمض الفوليك من أسباب عدم اكتمال الأنبوب العصبي الذي يمثل المخ والحبل الشوكي، فعدم إكتمال هذا الاخير  يسبب بعدم اكتمال أخر الفقرات في العمود الفقري لدى الجنين. 
 
ثالثاً، إن الكالسيوم وهو الاساس لدى نمو وتطوير الهيكل العظمي للجنين، فنقص المخزون لدى الأم يؤدي إلى النقص في نمو عظام الجنين.
 
لذا فإنّ التغذية يمكن ان تؤدي إلى الاجهاض قبل إتمام الجنين الاسبوع ٢٨، مع ظهور علامات ولادة مبكرة، عدم إكتمال الأمعاء، الرئتين والغدة الدرقية للجنين.

 

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014