ليس بالضرورة دائماً أن يكون البرد في القدمين دليلاً بسيطاً لحالة البرودة في الجو بل أنها قد تكون ابعد من ذلك لتتعداها الى علامات على وجود مشكلة خطيرة، قد تحتاج في كثير من الأحيان الى استشارة طبيب. نقدم لكم الدلالات الخطيرة لبرودة القدمين لتجنبها والانتباه اليها قبل ان تتفاقم المشكلة اذا ما كان هناك من مشكلة.
  
برودة القدمين كمؤشر صحّي
 
الشعور ببرودة القدمين غالبا ما يكون حالة طبيعية، وعادة يكون استجابة لدرجات الحرارة الباردة أو كرد فعل على القلق الا ان برودة القدمين يمكن أيضا أن يكون ايضاً من أعراض تلف الأعصاب كما انه ينظر أحيانا في مرض السكري، أو في نقص الفيتامينات المعينة . كما يمكن لبرودة القدمين أن يكون عرض من أعراض ضعف الدورة الدموية من الدم إلى هذه الأجزاء البعيدة، من الجسم والذي يشير الى تضييق أو انسداد الشرايين بسبب تراكم الدهون والكوليسترول.
  
واذا كانت برودة القدمين مصحوبة بألم في الصدر أو فقدان للرؤية او الشلل أو عدم القدرة على تحريك جزء من الجسم اضافة الى الارتباك وضيق في التنفس، فان هذا الأمر يستدعي استشارة الطبيب بشكل سريع نظراً لما له من خطورة على صحة الانسان
ومن أسباب برودة القدمين ايضاً فقر الدم او الانيميا الناتجة عن نقص الحديد أو الفيتامينات في الجسم، وقصور في الدورة الدموية الطرفية. كما ان قلة الحركة، والجلوس لفترات طويلة دون أداء أي مجهود بدني سيؤثر حتماً على برودة القدمين اضافة الى امكانية وجود قصور في الغدة الدرقية واضطرابات في إفراز بعض الهرمونات في الجسم، والتهابات المفاصل والضغوطات النفسية كالعصبية أو التوتر الشديد.
  
ويشير الاطبار الى ان زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي قد تؤدي الى برودة في القدمين كما ان الآثار الجانبية لبعض الأدوية، التدخين أو شرب الكحوليات، وتصلب الشرايين هي من الاسباب المباشرة لبرودة القدمين.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014