ان الحمل من أكثر الأحداث فرحاً بالنسبة لمعظم النساء ولكن قد يترافق في اغلب الحالات مع العديد من التغييرات الجسدية في جسم المرأة. فمعظم النساء يدركن انهن حاملات مع ظهور عوارض الحمل الأولى عليهن من تعب ودوار وتقلبات مزاجية والغثيان والتقيؤ.

ويعتبر الغثيان من أكثر العلامات التي تظهر عند النساء وتشخص بداية حمل، حيث تتعرض ٨٠٪ من النساء الحوامل لغثيان الحمل خلال الأشهر الثالث الأول. ويسمى غثيان المرأة الحامل بغثيان الصباح اذا يكون في ذروته ولكنها قد تشعر به بباقي اوقات اليوم. 
 
 
أسباب الغثيان
 
الشعور بالغثيان يشير إلى أن هرمونات الحمل مرتفعة بما يكفي للحفاظ على الحمل. كما أن السيدات اللواتي يعانين من غثيان الحمل أقل عرضة للإجهاض مقارنة بمن لا يعانين منه.  ولم يُعرف بعد سبب محدد لغثيان الحمل، لكن يعتقد أن له علاقة بهرمونات الحمل وهرمون الاستروجين. كما يلعب هرمون الغدة الدرقية دور. 
 
هل يؤثر غثيان الحمل على الجنين؟ 
 
لا تأثيرسلبي لغثيان الحمل على صحة الجنين طالما تستطيع السيدة الاحتفاظ ببعض الطعام في معدتها ووتشرب كمية كافية من السوائل. ولكن في حال ترافق الغثيان مع تقيء شديد ومستمر يجب مراجعة الطبيب. يذكر أن الجنين يستطيع تعويض المغذيات التي تنقصه من جسم امه فالكبد يخزم معظم المواد الأساسية اللازمة لنمو الجنين. 
 
 
كيفية التأقلم مع الغثيان
 
أن العديد من الخطوات يمكن اتباعها وتساعد المرأة على التأقلم مع غثيان الحمل الذي عادة ما يبدأ قرابة الأسبوع السادس من الحمل ويتحسن ما بين الأسبوعين ١٤ و١٦ من الحمل. عند بعض النساء يستمر الغثيان حتى الأسبوع ٢٠ من الحمل، أو حتى طوال فترة الحملك. ومن هذه النصائح:
- تناول وجبات متوازنة واذا الغثيان كان قوي لا ترغمي نفسك على الطعام.
- تناول الفطور فى السرير قبل النهوض يحسن من موقفك كثيراً ويقلل شعورك بالغثيان على مدار اليوم. يذكر أن المشي على معدة خالية من الطعام قد يحفز الشعور بالغثيان والتقيؤ. 
- تناول الأطعمة المالحة لأنها تساعد فى كبح الشعور بالغثيان، كما أنها تحبس القليل من الماء فى الجسم مما يبقي الجسم رطب. لا يجب الإفراط فى تناول المملحات لأنها قد تسبب مشاكل صحية للحامل كارتفاع ضغط الدم.
- تناول فيتامينات الحمل قبل النوم ففي الكثير من الأحيان تكون هذه الفيتامينات هى السبب فى الغثيان. ينصح بتناوليها قبل النوم للتخفيف من أثرها خلال ساعات النهار .
- الإنشغال  بالتحدث خلال تناول الطعام  يلهي الحامل عن الشعور بالغثيان.
- تناول الكثير من البروتين مثل البيض مع كوب من عصير الليمون.
- تناول شوربة الدجاج فهي تساعد في تخطى الشعور بالغثيان أو الرغبة بالقيء .
- تنشق قشر ليمون حامض
 
بعض النصائح
 
تنصح المرأة الحامل ولتعويض نقص التغذية نتيجة الغثيان والتقيؤ بتناول أقراص حمض الفوليك، الذي يعتبر من المغذيات الاساسية في المرحلة الأولى من الحمل.  يساهم الأسيد فوليك في نمو وتطور جهاز الجنين العصبي وعموده الفقري ويقلل من احتمال حدوث تشوهات خلقية.  كما تنصح الحامل بتناول أقراص الفيتامين د التي تساعد على نمو عظام الجنين وأسنانه.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014