مع التقدم بالعمر ينخفض اداء الكثير من اعضاء جسم الإنسان منها وظيفة الغدة الدرقية التي هي أساسية ولا استغناء عنها خصوصاً بعد سن الأربعين، فينخفض نشاطها ما يؤدي الى الاصابة بأمراض عدّة منها خلل في وظيفة الهرمونات المسؤولة عن الأيض أي العمليات التي تؤدي الى إنتاج الطاقة لخلايا الجسم. وهذا ما ينتج عنه الشعور بالتعب والإرهاق المستمر وانعدام الطاقة وصولاً الى الاكتئاب. كما انّ الخلل الذي يصيب الغدة الدرقية يمكن ان يسبب زيادة الوزن في الجسم من دون الرغبة بذلك، ونحن اليوم سنحدثك من خلال هذا المقال حول تأثير الغدة الدرقية على السمنة.
 
 
خلل في عمل الغدة الدرقية
 
للغدة الدرقية في جسم الإنسان وظائف عدّة منها تحويل السكر الى جلوكوز، ما يعتبر من العمليات الضرورية في الجسم، وبحال تقاعصت عن القيام بعملها سيتراكم السكر في الدم ما يؤدي الى زيادة الوزن حتى السمنة أو مرض السكري أو ضغط الدم. الى جانب ذلك، وظيفة هذه الغدة أيضاً تحويل الغذاء الى طاقة ولكن إن لم تقم بذلك، شعر الإنسان بالجوع المستمر حتى إن أكل ولو بكميات صغيرة سيفشل الجسم بتحويل هذه الكميات الى طاقة وستخزن كدهون فيزيد وزنه دون إرادته.
 
 
مضاعفات كسل الغدة
 
أما في ما يتعلق مباشرة بزيادة الوزن فيمكن ان ينتج عن كسل في عمل هذه الغدة. ويمكن ملاحظة العديد من الاعراض المرافقة لهذه الحالة المرضية مثل الاحساس بالبرودة، تساقط الشعر، الشعور بالخمول والميل الى النوم الدائم. وتختلف درجة الإصابة والاعراض من شخص الى آخر، وأحياناً يكون من الصعب إكتشاف أن الإنسان يعاني من كسل في وظائف الغدة الدرقية في وقت مبكر وذلك بسبب بطء ظهور هذه الاعراض. وهنالك اعراض أخرى قد تظهر إثر قصور الغدة الدرقية تشمل الإمساك والشعور بجفاف الجلد وعدم إنتظام الدورة الشهرية لدى النساء، ما يسبب أيضاً بالسمنة. ومن المهم لكل شخص ان يستشير طبيبه عند ملاحظة الاعراض المذكورة سابقاً خصوصاً من ناحية زيادة الوزن دون ان يكون ذلك مرتبطاً بنظامه الغذائي، بالاضافة الى التعب الدائم.

 

bimatoprost eye color change open bimatoprost buy
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014