من المعروف أن الأطفال في مرحلة مبكرة يعمدون إلى مص أصابع أيديهم وخاصة الإبهم رغم توفر الرضاعة الطبيعية وهو أمر شائع لدى ٤٥٪ من الأطفال وهي عملية طبيعية تشير إلى التوافق العصبي العضلي، لكنها تصبح علامة على وجود نوع من الاضطرابات النفسية للطفل إن امتدت إلى السنة الخامسة أو السادسة من عمره. لذلك على كل أم أن تدرك أسباب هذه العادة وأن تعرف متى يصبح الأمر غير طبيعي.

أسباب مص الإبهم

- الاسترخاء: هذه الحركة تشعر الطفل بمتعة واسترخاء عضلي ونفسي ما، فالرضيع يولد ومعه الرغبة في امتصاص اللبن من صدر أمه، وإن تعذر هذا عوضها لا شعورياً بمص إبهامه.


- إشباع رغباته بنفسه: تأتي العادة بسبب عدم إشباع حاجته للطعام، أو كفاية حاجته من الحنان.

 
- قلق نفسي: قد يعكس مص قلقاً نفسياً عندما يكبر قليلاً، ناتجا عن توتر العلاقة بين والديه، وتأتي أيضا بسبب الشعور بالوحدة ووجود رغبات قوية مكبوتة.

مخاطر مص الابهم

- اختلال تكون الأسنان.

- تغير شكل وتكوين سقف الفم، وخاصة لدى الأطفال الذين يستمرون في مص أصابعهم حتى بعد تكون الأسنان الدائمة.
- شعور الطفل بالضيق والعزلة إذا استمرت معه هذه العادة لفترة طويلة؛ لأنه يتعرض لسخرية الآخرين منه.

وتتوقف نسبة الخطورة على تركيز هذه العادة؛ فالأطفال الذين يفعلونها بشكل نهم هم الأكثر عرضة لمشكلات الأسنان عن غيرهم ممن يتركون الأصابع داخل الفم فقط، وتنشأ المشكلة الدائمة إذا لم يتوقف الطفل عن هذه العادة في عمر الأربع أو الخمس سنوات. وفي هذه الحالة على الأهل مساعدة الطفل على التخلص من هذه العادة بطريقة تدريجية حتى تجنبه كل هذه المخاطر، ويتم ذلك من خلال عدة وسائل حتى اللجوء إلى طبيب مختص.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014