إن الإفراط في تدليل الاهل لأطفالهم من شأنه أن يجعلهم أشخاصاً غير ناجحين في المستقبل. وعلى الاهل أن يوازنوا بين حماية أولادهم وتركهم يحاولون بأنفسهم، وذلك لكي يجعلوا من أولادهم أشخاصا ناجحين ومستعدين لخوض غمار الحياة بأنفسهم.
  
- كلّف الطفل ببعض المهمات
اشرح له كيف يقوم بها بشكل صحيح ثم قف جانباً ودعه يكملها بنفسه ولا تقلق حول النهاية أو النتيجة. فمثلاً اطلب من طفلك أن يلبس لوحده، في البداية سوف يمشي بخطى متثاقلة وسيستغرق لبسه وترتيب ثيابه في الخزانة 20 دقيقة، كن صبوراً وأخبره بأنك مسرور بما قام به. 
 
- كن المثل الأعلى له
اتخذ قرارت مسؤولة وحدثه عن خيبات الأمل التي تعرضت لها إذا كان بعمر يسمح ذلك، إنها أفضل طريقة كي يعرف الحياة على حقيقتها.
  
- إتبع نظام المكافأة
من الجيد مكافأة الطفل عند قيامه بالمهمة المطلوبة منه أو حتى عند تطوعه للقيام بشيء ما. ولكن لا يجب المبالغة في قيمة الهدايا ولتكن رمزية.
 
- لا تنسى نظام العقاب
كما تقدم جوائز ومكافآت عند الإلتزام، يجب أن تعتمد نظام العقاب عند التقصير كالحرمان من الذهاب إلى لنادي أو التنزه مع الأصدقاء بشرط وجود بعض المرونة في الحالات الاستثنائية. 
 
- حل المشاكل
هذه المهارة يجب تعليمها للطفل ليتحمل المسؤولية، فلا تقوم بطرح حلول لمشاكله، إجلس معه وحاول أن تدفعه ليطرح هو الحلول بهدوء وحتى يتحمل عواقب اختياراته. 
  
- حدد له دوره في المنزل
بحسب عمر طفلك حدد لهم بعض المهام في المنزل، مثل ترتيب صندوق اللعب، أو ترتيب الأحذية أو وضع الجوارب في سلة، أو ترتيب الشراشف وحجرة النوم الخاصة به. 
 
- ضع جدولا بالمهام 
تنظيم الوقت من أهم المهارات التي يجب أن تعلمها لطفلك، إجلس معه وعلمه تقسيم الوقت بين التعلم والرياضة واللعب. هكذا يكتسب هذه المهارة التي تكون كفيلة بتأمين نجاحه في الحياة.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014