لا تمنحك الرياضة اللياقة البدنية فحسب، بل تحسّن أيضا بشرتك وتعالج مشكلات حب الشباب والتجاعيد والبشرة الباهتة وغيرها. تعرّفي في التالي إلى النتائج الجمالية والمفيدة لبشرتك والتي تمنحك إياها ممارسة الرياضة. 
  
توهج فوري
حين يبدأ القلب بضخ الدم بسبب تمارين الإيروبكس، يتم تزويد الجلد بجرعة كبيرة من الدم الذي يحتوي على الأوكسجين ما يمنح البشرة ذلك التوهج الرائع بعد ممارسة الرياضة.
 
تخفيف التجاعيد
تساعد الرياضة في الحفاظ على مستويات صحية من هرمون الكورتيزول المرتبط بالتوتر، والمسؤول عن زيادة إنتاج الزهم، ما يعني المزيد من ظهور حب الشباب. والكثير من الكورتيزول قد يسبب أيضا تكسر الكولاجين في الجلد، ما قد يزيد التجاعيد والترهل. وهذا يعني أن الرياضة تدعم إنتاج الكولاجين، وتساعد زيادة هذا البروتين في الحفاظ على صلابة ومرونة ونعومة البشرة.
  
تخفيف حب الشباب
تؤثر ممارسة الرياضة على انتظام الدورة الدموية. فهي تغذي البشرة وتجلب المزيد من تدفق الدم والأوكسجين إليها، ما يساعد على سحب السموم من الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يساعد التعرق على تنظيف مسامات الجلد المسدودة. كما تساعد ممارسة التمارين الرياضية على تصحيح الاضطراب الهرموني الذي قد يسبب حب الشباب لدى البالغين.
 
شعر أكثر صحة
تساعد زيادة تدفق الدم في الحفاظ على صحة وقوة الشعر، ويحفز هذا الدم المليء بالمغذيات بصيلات الشعر ويعزز نموه. و تساعد الرياضة إلى حد كبير أيضا على تخفيف التوتر، ما يخفف من احتمال تقصّف الشعر وسقوطه.
 

 

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014