من اكثر الامور التي تثير قلق الامهات الجدد عند استقبال طفلهن الرضيع في المنزل هو تقيؤه بشكل مستمر. فيقفن متسائلات اذا كان هذا الامر طبيعياً او انه مؤشر لمرض الطفل. 

الامر طبيعي... ولكن! 

من الشائع ان يتقيأ الطفل مرات عدة في الاسابيع الاولى بعد الولادة، وذلك لانه يحاول ان يتكيف مع الرضاعة. فلا تقلقي اذا تقيأ طفلك كمية قليلة من الحليب بعد الرضاعة او حين يتجشأ فذلك امر طبيعي. ولكن يمكن للامر ان يصبح مثيراً للشكوك في حال تقيأ طفلك كل ما شربه من حليب ولمرات عدة، عندها يجب استشارة الطبيب. 

وليس الحليب وحده ما يؤدي الى تقيؤ الطفل، بل ايضا التنقل في السيارة او الاضطراب الهضمي، بالاضافة الى السعال او البكاء. لذا من المهم ان تراقبي طفلك وتوقيت التقيؤ لكي تعرفي اذا كان هناك ما يزعجه. كما نلفت نظرك الى ان التقيؤ المصحوب بضعف نمو الطفل الرضيع يتطلب استشارة الطبيب سريعاً لتشخيص الحالة. كما ان تكرار التقيؤ وزيادته يمكن ان تشير الى امراض عدة مثل الاصابة بفيروس في المعدة او التهاب في الجهاز التنفسي او المسالك البولية. 

اما حين يبدأ طفلك بتناول الطعام الصلب ولا يكتفي فقط بالحليب، فالتقيؤ يمكن ان يكون مؤشراً لحساسيته تجاه بعض انواع الطعام، لذا يجب مراجعة الطبيب وذكر الاعراض للتشخيص الدقيق. وعموماً ننصح بعدم تجاهل موضوع التقيؤ خصوصاً اذا تزامن مع الم في منطقة البطن، تشنجات او اختلاجات، شعور بالنعاس، جفاف اللسان، البكاء الشديد، بالاضافة الى تراجع كمية البول
الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014