من المهمّ أن تتابع الحامل حملها لتكتشف أولاً أي نوع من المضاعفات التي قد تحدث أثناء الحمل فتتداركها، وثانياً لتستمتع بمرافقة طفلها خطوة بخطوة ومعرفة كل التفاصيل المتعلقة بنموّه. فماذا عن حركة الجنين؟ متى تبدأ بالظهور؟.

- يبدأ الجنين بالتحرك ابتداء من الأسبوع الثامن من الحمل أي الشهر الثاني، ولكن حركاته لا يمكن الشعور بها بل يتمّ الكشف عنها فقط بالتصوير بالموجات فوق الصوتيّة. 

- يبدأ عادة إحساس الحامل بحركة الجنين في بداية الشهر الخامس أو الأسبوع ١٨ من الحمل لدى الحوامل بالحمل الأول. لكن تستطيع من حملت من قبل أن تشعر بحركة الجنين بحكم خبرتها بشكل أكبر أي بالاسبوع الـ١٦ من الحمل.

- تتكوّن حركة الجنين في البداية عن طريق ارتطام أطراف الجنين الصغيرة بجدار البطن الأمامي، وتشتد مع تطوّر الحمل لتصبح أكثر وأقوى. 

- يتفاوت إحساس كل حامل بحركة الجنين عن غيرها، كما يتفاوت ذلك عند المرأة نفسها من حمل لآخر، وبالتالي فإنه لا يمكن لأي حامل الحكم على سلامة الجنين بالإحساس بكيفيّة الحركات، ولكن بعددها. 

حركة الجنين... مؤشر ايجابي لصحة الحمل

- قد يتأخر الإحساس بحركة الجنين أثناء الحمل لأسباب طبيعية مثل الخطأ في حساب فترة الحمل أو بكون المشيمة أماميّة ما يخفّف من ارتطام أطراف الجنين بجدار الرحم أو نتيجة انتفاخ الأمعاء الشديد والإمساك الشديد. 

- نادراً ما تكون هناك أسباب مرضية لتأخر الإحساس بالحركة مثل نقص السائل الأمينوني أو بعض الأمراض التي تصيب الجنين وتضعف جهازه الحركي. وتفيد زيارة الطبيب وإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية في الكشف عن هذه الأسباب وتطمين الحامل على صحة الجنين.

- من المهم متابعة عدد حركات الجنين خصوصاً في نهاية الشهرين الثامن والتاسع من الحمل. ويعتبر عدد حركات الجنين بمعدّل عشر حركات يومياً من الممارسات المفيدة التي يجب على كل حامل التعوّد عليها، فنقص هذه الحركات قد يدلّ على نقص وظائف المشيمة. ويتطلب الأمر إجراء تخطيط لدقات قلب الجنين والفحص بالموجات فوق الصوتيّة للتأكد من وصول الدم بشكل طبيعي للجنين خصوصاً إذا تعدت الحامل الشهر التاسع، حيث إن قلة حركة الجنين في نهاية الشهر التاسع قد يكون دليلاً على وجوب الولادة السريعة لتفادي العواقب السيئة. 

- تختلف حركة الجنين أثناء اليوم أي أنها تزداد بعد الوجبات وبعد شرب المنبهات مثل الشاي والقهوة وتقل عادة الحركة في الأوقات التي تعودت فيها الحامل الخلود للراحة. كما أن للجنين فترات راحة أيضاً يتوقف فيها عن الحركة، ولكنها فترة قصيرة قد تصل إلى ساعة أو ساعتين، ولكنه سرعان ما يعاود الحركة مرة أخرى وعادة يكون تخطيط دقات قلب الجنين طبيعياً في هذه الحالة. 

- من الحركات التي يقوم بها الجنين داخل الرحم الانقلاب من جهة إلى أخرى والدوران من أعلى إلى أسفل، بالإضافة إلى تحريك الأيدي والأقدام ومص الأصابع كما في الأطفال حديثي الولادة. ويمكن أيضاً رؤية ذلك بالفحص بالموجات فوق الصوتية وهي علامة تدل على سلامة الجنين داخل الرحم

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014