حديث النفس شائع جداً بين الناس خاصة في مرحلة البلوغ وما بعد البلوغ، والتحدث مع النفس هو تعبير عن احتقانات داخلية، وغالباً التحدث مع النفس ليس بالمرض النفسي ولكنه وسيلة لإعادة بلورة مواقف صعبة، وفي بعض الأحيان تكون هذه الوسيلة بمثابة التحضير أو التهيؤ للتعامل مع مواقف متوقعة أو مفاجئة.

 

التحدث مع الذات وسيلة للتعبير عن النفس

إذا كنت ممن لا يتحدثون مع أنفسهم، فعليك أن تجرب الأمر ففوائده متعددة، سواء كانت فوائد نفسية تخفض من حدة الضغط والتوتر التي قد تشعر بها نتيجة العمل والحياة، او فوائد تعود عليك بالتركيز في عملك والقدرة على الإنجاز بصورة أفضل.

 

الحديث مع النفس لا يشير فقط إلى شعور الشخص بالوحدة مما يدفعه إلى أن يؤنس نفسه بصوته، والحديث بصوت مرتفع يحفز عقلك ويجعلك ذات قدرة أعلى على اتخاذ القرارات وحسم الاختيارات بصورة أدق.

 

متى يصبح التحدث مع النفس حالة مرضية؟

هناك خيط رفيع بين التحدث مع النفس غير المرضي وبين الحالة المرضية، فهناك بعض المرضى الذين يتحدثون إلى أنفسهم لفترات طويلة في أوقات مستمرة ومختلفة وهو أمر يدعو إلى القلق، ويتم التأكد من أن هذه حالة تعاني من اضطراب ما أو أنها حالة مرضية عندما تشعر بأنها تسمع أصوات أو كلمات ما موجهة إليها وهي بالتالي ترد عليها. 

 

وهنا يعد هذا المرض نوعاً من الفصام والذي يعد مرضاً خطيراً لأنه يؤد] إلى إصابة المريض بالهلاوس السمعية، ويتعود على التحدث مع ذاته بكثرة، وهو مرض نفسي يحتاج إلى علاج مكثف وقوي لأنه مرض ليس سهل العلاج.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014