البلازما خيارك الأمثل لعلاج تساقط الشعر

 

مع التقدّم في السن وظهور علامات الشيخوخة، تعتبر تقنية حقن البلازما الغنيّة بالصفائح الدمويّة من الطرق الثورية في عالم التجميل، والمستخدمة في عمليّة تجديد الخلايا وإعادة نضارة وشباب البشرة وعلاج مشاكل تساقط الشعر. ويعتبر هذا النوع من العلاج أحد الخيارات غير الجراحيّة للمرضى الذين يحتاجون لتحفيز نموّ الشعر. 

 

كيف تعالج البلازما مشاكل الشعر؟

الحقن بالبلازما يعمل على تحفيز فروة الرأس لإنتاج البروتين والكولاجين، اللذين يُعتبران من المكوّنات الأساسيّة للطبقة الوسطى لأدمّة البشرة، ولهما دور فعال في الحفاظ على الحيوية ونضارة البشرة. إنتاج البروتين والكولاجين من شأنه تحفيز فروة الرأس على إنتاج الشعر الجديد، وتقوية الشعر الضعيف الذي يعاني من التقصّف والتساقط. تقوم البلازما بتحفيز الخلايا الجذعية على التجدّد وإصلاح الخلايا التالفة. كما تؤدي الى وقف إنتاج هرمون التيستوستيرون والهرمونات المصاحبة له في فروة الرأس والتي تتسبب في تساقط الشعر. وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن البلازما الغنية بالصفائح الدموية تقوم بإيقاظ الخلايا الجذعية النائمة لبصيلات الشعر، وبالتالي توقف تساقط الشعر وتساعد في نموّه. 

 

كيف تتمّ هذه التقنيّة؟

تتمّ هذه التقنية عن طريق حقن البلازما الذاتية للشخص بعد سحب كمية دم بسيطة منه. ثم تُفصل كريات البلازما الغنية بالصفائح الدموية عن كريات الدم، ممّا يسمح بالحصول على بلازما تحتوي على عوامل نموّ بيولوجية نشطة. بعدها يتمّ حقن البلازما في فروة الرأس، مع التركيز على المنطقة المصابة بالتساقط أو الصلع، وقبل الحقن، تخدّر المنطقة التي ستحقن بالثلج للتقليل من الإحساس بالألم.

 

ما هي مميّزات هذه التقنيّة؟

أصبحت هذه التقنية رائدة في علاج تساقط الشعر. وما يميّزها عن غيرها أنّ البلازما ذاتيّة الصنع، وهي ليست كمنتجات الحقن الأخرى ذات الاشتقاق الحيواني، وبالتالي لا خطر لئن يرفضها الجسم، كونها من دم المريض نفسه. وهي تعتبر آمنة وفعالة، ولا تحمل أي مخاطر مثبتة، أو آثاراً جانبية، باستثناء بعض التورمات البسيطة أو الازرقاق في مكان سحب الدم. كما أنّ إعادة حقن البلازما مستحبة وآمنة ويقبلها الجسم بشكل رائع.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014