هناك العديد من القوائم عن المسموح والممنوع للمرأة أثناء النفاس منها ما هو علمي ومنها ما هو عبارة عن خرافات وأساطير ومنها ما هو عادات، لكن ما يهمنا هو أهم الأشياء العلمية التي على المرأة النفساء تجنبها وأهم النصائح لها.

 

لذلك يجب على الأم التي وضعت حديثا أن تنتبه جيدا لسلامتها بعد الولادة وعدم الوقوع في الأخطاء التالية:

 

الإستعجال في تنزيل الوزن 

من الأمور الخاطئة التي تقع فيها الأم بعد الولادة أن تستعجل تنزيل وزنها وإتباع حميات غذائية صارمة، خصوصا وأنها لا زالت في حاجة إلى التغذية الجيدة لتعويض ما فقدته من عناصر هامة أثناء الحمل والولادة.

 

حمل الأشياء الثقيلة

من الجيد أن تستأنفي القيام بإلتزاماتك نحو منزلك وأسرتك من جديد، ولكن ليس على حساب صحتك، والمخاطرة بها، لذلك لا تقومي بحمل الأشياء الثقيلة أبدا بعد الولادة حتى لا تلحقي الضرر بجسدك وظهرك الذي تحمل الكثير والكثير طوال فترة الحمل والولادة. 

 

التعرض لتيارات الهواء الباردة 

يجب أن تحافظ الأم على نفسها جيدا بتجنب التعرض للهواء البارد، خصوصا إذا تمت الولادة في فصل الشتاء والخريف، أما إذا كانت الولادة في فصل الصيف فلا يجب الإستهانة بالأمر أبداً مهما كانت درجة الحرارة مرتفعة، كما يجب أن لا ترتدي الأم ملابس خفيفة للغاية وعدم التعرض لهواء التكييف البارد. 

 

سوء التغذية وإهمال تناول الماء و السوائل

تهمل كثير من النساء الإهتمام بصحتها وبطبيعة ما تتناوله بعد الولادة ظنا منهن أن الحمل قد مر بسلام والطفل بخير، وليس هناك داعي على الإطلاق للإهتمام بالغذاء الصحي. 

 

وتقع بعض النساء أيضاً في خطأ كبير بعد الولادة، وهو إهمال تناول الماء وعدم الإهتمام بتناول السوائل الصحية التي تعتمد على المحليات الصناعية الضارة جدا بالصحة، إضافة إلى إهمال المشروبات الدافئة.

 

الإكثار من تناول المشروبات ذات السعرات الحرارية العالية

تعتمد نسبة كبيرة من النساء على مشروبات ذات سعرات حرارية عالية للغاية، وكأنها مضطرة إلى ذلك كونها تعمل على إدرار الحليب مثل الحلبة المبالغ في تحليتها بالسكر، وهو تصرف خاطئ سيزيد من وزنها أكثر من إدرار الحليب. وهنا يجب على المرأة أن تستبدل ذلك بالماء والسوائل الدافئة غير المحلاة، لما لها من دور كبير في زيادة الحليب والعمل على إدراره بصورة جيدة. 

 

ممارسة رياضات عنيفة 

أحيانا تقوم بعض الأمهات بممارسة رياضات عنيفة  مرهقة وضارة أيضا بصحتها بعد الولادة، وذلك رغبة في الحصول على الرشاقة، وهو خطأ كبير جدا، خصوصا إذا كانت الولادة قيصرية، وهنا يجب على الأم أن تقوم بإستشارة المختصين قبل ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية.

 

الإفراط في السهر 

بعد الولادة على الأم أن تنتهز فرصة نوم رضيعا لتنام هي الأخرى حتى لا تكون هناك فرصة للتعرض للإجهاد الذي يحدث بسبب قلة النوم، كما أنه سيضيع عليها فرصة السهر دون سبب يتعلق بمولودها الجديد.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014