تارة تسمعين ان هذا الولد مفرط الحركة، وتارة أخرى تسمعين ان الطفل شديد الحركة، في هذا الاطار يراودك التساؤل حول وجود الفرق بين فرط النشاط والحركة الزائدة. وفي المقال نطلعك على اهم النقاط الواردة حيال الفرق بين فرط النشاط والحركة الزائدة. 

 

ما هي الحركة الزائدة؟

الحركة الزائدة التي تظهر لدى الاطفال الصغار تكون في غالب الاحيان ناتجة عن النشاط والحيوية اللذين يتمتع بهما الولد، ولكن هذه الحالة تكون محدودة الفترة، إذ يمكن ان لا تستمر لفترة طويلة، وان تنتهي في وقت محدد. كما أن الحركة الزائدة يمكن أن تنتج عن اسباب عديدة تطرا على حياة الطفل، ولكنها في الواقع لا تثير الذعر لدى الاهل او الاقارب أو الاساتذة في المدرسة. 

 

ما هو فرط النشاط؟

فرط النشاط على خلاف الحركة الزائدة، هو حالة مرضية يمكن أن يعاني منها الطفل، خصوصاً على الصعيد النفسي حيث يكون شديد التاثر ببعض الاحوال التي تحصل حوله، تدفعه الى التصرف بطريقة غير هادئة، وكونه لا يستطيع التعبير عن نفسه، فهو يعتبر ان فرط النشاط من الامور التي تدفعه اما الى لفت الانظار نحوه أو الى التعبير عن نفسه بطريقة الحركة المفرطة والتي قد تسبب له في بعض الاحيان الاذى والالم ان لم يتنبه الى حركته. 

 

الفرق بين الحركة الزائدة وفرط النشاط

- الطفل ذات الحركة الزائدة غالباً ما يهدأ ويستكين، في حين أن الطفل ذات فرط المشاط، لا يمكنه أن يحصل على هذا الوقت الصغير من الراحة والدوء. 

 

- الطفل ذات فرط النشاط لا يمكنه ان يتحكم بتصرفاته وحركاته في معظم الوقت، وهذا الامر يبدو جلياً للاهل، في حي ان الطفل ذات الحركة الزائدة يكون أكثر اتزاناً ويتمتع بتصالح ذاتي مع نفسه ومع الله. 

 

- ايضاً الطفل الذي يعاني من الحركة الزائدة يكون في كثير من الاحيان مدركاً لما يقوم به من امور وانشطة مختلفة، في حين أن الطفل ذات فرط النشط لا يمكنه أن يسيطر على تصرفاته، ما يجعل التعامل معه جد صعب.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014