مع بداية فصل الشتاء، تستعد كل أم لوقاية أطفالها من النزلات البردية والامراض المعدية والفيروسات المنتشرة في البيئة المحيطة ولكن مهما كانت استعداداتك قوية فلا يمكنك السيطرة على جميع الفيروسات والبكتيريا والجراثيم التي قد يتعرض لها طفلك الرضيع في حياته اليومية، ولكن يمكنك تقوية جهازه المناعي الذي يعمل كمحارب طبيعي للامراض والفيروسات والجراثيم التي قد تواجهه.

 

الخطوات المتبعة والطرق المستعملة لتقوية مناعة الرضيع في الشتاء

 

هناك خطوات وعادات صحية يجب ان تحرص الام على ادخالها في نظام حياة الطفل حتى تساعده على بناء وتأسيس جهاز مناعي قوي له منذ الطفولة. فلقد تبيّن أن الاطفال الذين يرضعون حليب الام الطبيعي يتمتعون بمناعة أقوى في مواجهة الامراض عن الذين يرضعون حليب صناعي لان حليب الام يحتوي على أجسام مضادة للعدوى من شأنها تقوية مناعة الطفل وحمايته من العديد من الامراض كالتهابات الاذن والحساسية والتهابات المسالك البولية وغيرها.

 

- عرضي طفلك الرضيع لاشعة الشمس المناسبة لبشرته كي تساعده على تحسين أداء جهازه المناعي وتمده بالفيتامين "د" كما تساعد اشعة الشمس على تكوين الكالسيوم المهم لتقوية عظامه وأسنانه.

 

- التغذية السليمة للام المرضعة من أهم العوامل التي تساهم في بناء وتقوية مناعة طفلك فابتعدي عن الاطعمة السريعة الصناعية واحرصي على تناول الفواكه والخضراوات التي تحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة للرضيع والتي تزيد من قدرة الجسم على انتاج الخلايا الدم البيضاء التي تعمل على محاربة العدوى والفيروسات.

 

- التأكد من نظام أوقات نوم طفلك الرضيع واحرصي على أن ينام قسطاً كافياً من النوم في أثناء الليل فعدم النوم لفترات كافية يقلل من قدرة الجهاز المناعي على محاربة الامراض.

 

- لا يجب اعطاء الاطفال الرضع المضادات الحيوية كلما يشعر الأهل أن الطفل مريض فالمضادات الحيوية توصف لعلاج العدوى البكتيرية وليست الفيروسية. وبما ان أغلب الامراض التي يصاب بها الرضع هي أمراض فيروسية عابرة فلا داع لاستخدام المضادات الحيوية بشكل متكرر كلما يمرض الطفل.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014