ان الاشهر التسعة التي يمر بها الحمل لدى المرأة تكون كفيلة دوماً في انتاج طفل قادر على مواجهة الحياة مكتمل النمو الجسدي والعقلي. هذه الاشهر التسعة التي تنقسم الى ثلاث مراحل تختلف ما بين بعضها البعض، وتبعل كل منها دورها اللازم في نمو الجنين في احشاء أمه. فما هي مراحل الحمل وكيف يكون نمو الجنين فيها؟ الجواب في هذا الموضوع .

 

المرحلة الأولى من الحمل

 

تبدأ هذه المرحلة منذ لحظة الاباضة وحتى نهاية الشهر الثالث من الحمل، وعلى الرغم من ان الشهر الأول قد لا يترك اي علامات على الأم الا انه يشهد تطوراً لدى الجنين حيث يبدأ أنبوب النخاع الشوكي وأنبوب القلب ودماغ بدائي والعيون والكلية بالتشكل .ومع مرور الشهر الأول تبدأ الأم بالشعور ببعض الاعراض التي تشير الى امكانية وجود حمل ولعل ابرزها إحتقان بالثدي، والارهاق، وكثرة بالتبول، كما وتظهر عليها علامات الغثيان، في حين ان الجنين في الشهر الثاني ستتكون لديه الذراعين والرجلين والوجه بوضوح، كافة الأجهزة الرئيسية موجودة، كما يبدأ الدماغ بالنمو السريع، ليصل حجمه إلى نصف حجم الجسم .

 

أما في الشهر الثالث فتبدا عندها الأم بالشعور ببعض الثقل لا سيما وان حجم الجنين يصبح بنحو 10 سنتمترات ويزن حوالي 30 غراماً، ويمكن في نهاية هذا الشهر التمكن من معرفة جنس الجنين لا سيما وان الاعضاء التناسلية تصبح ظاهرة.

 

الفصل الثاني من الحمل

 

هذا الفصل الذي يمتد من الشهر الرابع وحتى الشهر السادس يعتبر من اجمل مراحل الحمل، لا سيما وان الحامل ستبدأ بالشعور بحركة الجنين في احشائها مع تراجع حدة الغثيان والتعب الذي كانت تعاني منه في المرحلة الأولى، كما وان بطنها سيبدأ بالتكون والظهور.

 

أما في ما يتعلق بالطفل، فهو يشهد الكثير من التطورات والنمو في هذه الفترة حيث تصبح اعضاؤه متكاملة تماماً انطلاقاً من الشهر الرابع، حيث تتطور ايضاً فروة الشعر. وفي الشهر الخامس يبدأ الجنين بتحريك ذراعيه ورجليه بنشاط، وهذا النمو سيتواصل الى الشهر السادس، حيث يصبح الشعور بحركة الجنين اقوى ومنتظمة اكثر، ويمكن رؤية تفاصيله بشكل أكبر واوضح.

 

الفصل الثالث من الحمل والاخير

 

تحتاج الأم في هذا الفصل، الذي يمتد ما بين الشهرين السابع والتاسع الى الاهتمام كثيراً بغذائها وبالفيتامينات التي تتناولها نظراً لما لها من اهمية كبيرة على صحة الجنين في هذه الفترة. فالجنين يبدأ في اكتساب الوزن، ما يؤدي الى زيادة وزن الأم، ويبدأ في انهاء مراحل نموه استعداداً لموعد الولادة فجهاز السمع يكون متطوراً بشكل شبه تام لديه وهذا الأمر يظهر جلياً في استجابة الطفل للأصوات.

 

وفي هذه المرحلة ايضاً  تتطور وظيفة الرئتين تماماً، وتصبح الأطراف كاملة ومستديرة الا انه ومع نهاية الأسبوع الـ 40 ، تظهر حركة الطفل أقل من الفترة السابقة وهذا يكون دليلاً قاطعاً على استعداده للخروج الى العالم ومواجهة الحياة.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014