بين الغذاء والدواء علاقة تفاعلية قد تكون سلبية على الجسم. فالدواء يمكن ان يمنع الجسم من امتصاص العناصر المغذية الموجودة في الطعام والاستفادة منها، والعكس صحيح ايضا، اذ قد يمنع الطعام من حصولك على الفوائد المتوخاة من ادوية معينة. في هذا المقال سنضيء اكثر على هذه العلاقة التفاعلية، وكيف يتأثر كل من الغذاء والدواء ببعضهما البعض.

 

تأثير الغذاء على الدواء والعكس

هناك العديد من الأدوية التي تتفاعل مع ما يؤكل ومتى يؤكل. فهناك مواد غذائية  تؤثر على استفادة الجسم من بعض الأدوية، اذ تقلل من امتصاصها. فالطعام قد يؤخر أو يقلل من امتصاص الدواء، ان اُخذ المكوّنان مع بعضهما البعض. لذلك، فبعض الأدوية يجب أن تؤخذ على معدة خاوية، أي قبل تناول الطعام بساعة أو بعده بساعتين. غير أن هناك أدوية يجب أخذها مع وجبة كاملة أو غنية بالدهون لتعمل بالشكل المناسب.

 

من أشهر المواد الغذائية التي تتفاعل مع الأدوية ما يلي:

الغريب فروت: تتفاعل هذه الفاكهة وعصيرها مع أكثر من 80 دواء، فهي قد تقلل من فعالية أو تزيد من مستويات الدواء في الدم بشكل خطر. فعلى سبيل المثال، تزيد هذه الفاكهة من امتصاص بعض الأدوية، أهمها بعض الستاتينات الخافضة للكوليسترول.

 

الخضروات ذات الأوراق الخضراء: تتعارض ادوية تخثر الدم مع الخضروات ذات الأوراق الخضراء، منها الملفوف، والبروكلي، والسبانخ، التي تحتوي، بمقادير عالية، على فيتامين K، مما يقلل من قدرة تلك الأدوية على منع التخثر.

 

العرقسوس: يستنفد العرقسوس البوتاسيوم من الجسم، ما يسبب زيادة كبيرة في نشاط ادوية الفشل القلبي، ممّا يسبب مشاكل في ضربات القلب. ويسبب العرقسوس أيضا انحباس الصوديوم في الجسم. كما يقلل من فعالية الأدوية الخافضة لضغط الدم ومدرات البول.

 

الشاي والقهوة: ان تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد او فيتامين D تتعارض مع الشاي والقهوة لان الكافيين الموجود فيهما يقلل امتصاص الحديد بحوالى 80%، كما يقلل امتصاص فيتامين D او الكالسيوم. والتانين الموجود بالشاي يتّحد مع الحديد ويمنع امتصاصه، ونقص الحديد يمكن أن يؤدي إلى الأنيميا. كما يتأثر امتصاص الحديد مع تناول المكمّلات التي تحتوي عليه مع البيض والحليب والجبنة.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014