الإكتئاب الشتوي أو ما يسمى بإكتئاب الشتاء هو جزء مما يعرف في عالم الطب بالإكتئاب الموسمي وهو الإكتئاب الذي يظهر عند أشخاص معينيون ويعود ويتكرر في نفس الوقت من كل سنة، وفي حالتنا هذه يعود ويتكرر في فصل الشتاء. 

 

حتى وإن لم تتطور الحالة الى إكتئاب شتوي ولكن معظمنا يعرف حالة الهبوط الحاد في المزاج التي قد تطرأ مع بداية فصل الشتاء، فأحيانا قد يتلخص الإكتئاب بحزن خفيف وفي حالات أخرى قد يصل الى وضع عيادي الذي يستوجب علاج بالعقاقير والأدوية. لذلك من المهم أن نعي ونعرف متى يتحول الإكتئاب الموسمي الى إكتئاب عيادي الذي يستوجب علاجا فوريا. 

 

أسباب إكتئاب الشتاء

اكتئاب الشتاء قد ينتج عن أسباب عدة منها أسباب بيئية وأخرى حضارية، وأخرى لها علاقة بوضع المكان مثلا من المعروف أن التعرض القليل لأشعة الشمس في ساعات النهار قد يساهم في تطور حالة الإكتئاب. من المعروف أن الإكتئاب أكثر إنتشارا في البلاد التي تتمتع بساعات ضوء أقل في اليوم نسبة لان إنتشار حالة الإكتئاب تصل هناك الى %12 من السكان. 

 

نصائح وطرق لعلاج الاكتئاب الشتوي

لمقاومة الإكتئاب الشتوي إليكم هذه النصائح:

 

- القيام بنشاط رياضي متكرر: احد التفسيرات لظهور الاكتئاب في فصل الشتاء هو التغيرات الهورمونية في الجسم، بما في ذلك انخفاض مستوى السيروتونين الذي يسبب الاكتئاب، والقيام بنشاط رياضي يزيد من مستوى السيروتونين، وبالتالي يستخدم بمثابة مضاد طبيعي للاكتئاب.

 

- التعرض للضوء: تساعد اشعة الشمس في موازنة التغيرات الهورمونية التي تسبب الاكتئاب، وتساعد على رفع مستوى الطاقة والنشاط. عند عدم توفر امكانية التعرض لاشعة الشمس، او في الايام الماطرة يمكن استخدام اضاءة اصطناعية، مثل اضاءة الفلورسنت، كبديل.

 

- العلاج بالادوية: في الحالات التي تفشل فيها محاولات زيادة السيروتونين بشكل طبيعي، يجب مراجعة الطبيب الذي يمكن ان يساعد في العلاج بالادوية، اذ ان الاكتئاب يحدث نتيجة لانخفاض مستوى السيروتونين. وفي هذه الحالة يوصى بان تتم المعالجة بواسطة الادوية التي تساعد في رفع مستوى السيروتونين.

 

- الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن: يوصى بتناول اطعمة مركبة من الكربوهيدرات المعقدة، بحيث تكون عملية الهضم طويلة ويحافظ الجسم على نسبة السكر في الدم وعلى نسبة السيروتونين في حالة مستقرة لفترة طويلة.

 

- لا يحبذ ان يبقى الشخص لوحده: على الرغم من نقص الطاقة الذي يميز اكتئاب الشتاء، يوصى بالاختلاط مع الناس وعدم البقاء وحيدا.

 

- العلاج السلوكي: يستجيب الناس بشكل مختلف لتبدل فصول السنة، واحيانا يمكن التغلب على اكتئاب فصل الشتاء من خلال تعلم طرق سلوكية جديدة. من خلال العلاج السلوكي، يمكن تعلم تطبيق واستيعاب طرق سلوكية جديدة وايجابية تتلاءم مع الواقع المتغير.

 

- استخدام ستائر فاتحة اللون في المنازل حتى لا تحجب الضوء الذي يحسن من حالتنا المزاجية.

 

- السماح لأشعة الشمس بالدخول في أركان المنزل، والمحافظة على التهوية الصحيحة للمنزل دائمًا.

 

- تغيير الروتين الحياتي اليومي، ومحاولة إضافة ما هو جديد في الأعمال اليومية الثابتة، وإدخال بعضاً من الترفيه والمتعة.

 

- مقابلة أي مشكلة بابتسامة وصدر رحب، والنظر على الشيء الإيجابي الذي سوف نستفاد منه من المشكلة التي تعرضنا لها.

 

- التقرب إلى الأشخاص الإيجابيين في حياتنا، والبعد عن أي شخص من الممكن أن يصدر لنا طاقة سلبية قد تثير بعض الإحباط والكسل.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014