لمن لا يعرف بعد تطعيم الانفلونزا، فهذا التطعيم هو عبارة عن لقاح يعطى مع بداية فصل الشتاء وهو مضاد للفيروس المسبب للانفلونزا وهو يعطى ان عن طريق الحقن أو بشكل رذاذ أنفي. وفي حين يوصي الكثير من الاطباء بضرورة تلقيح الأشخاص الذين يحتمل ان يرافق اصابتهم للانفلونزا بالمضاعفات الا ان هذا اللقاح قد يحمل في طياته اضافة الى ايجابياته الكثير العديد العديد من السلبيات. فما هي ايجابيات وسلبيات تطعيك الانفلونزا؟ الجواب في هذا الموضوع.

ايجابيات تطعيم الانفلونزا

على الرغم من أن مفعول تطعيم الانفلونزا يقتصر على سلالات فيروسية محددة دون غيرها، الأمر الذي يستدعي دوماً تصنيع لقاحات مضادة للانفلونزا تختلف من عام لآخر، الا ان فعاليات هذا التطعيم كبيرة وكثيرة لا سيما وانها تبدأ بالظهور بعد اسبوعين من موعد التطعيم.

 

فتطعيم الانفلونزا قادر على حماية الشخص حسب عمره وحالته الصحية والتشابه بين الفيروسات أو الفيروس في اللقاح وما إن كان الفيروس الذي أصابه بالإنفلونزا موجود في اللقاح.

 

أما عن مدى أمنه، فعلى مدى السنوات الخمسون الماضية، كانت سجلات لقاحات الإنفلونزا الموسمية جيدة جداً.

 

الآثار الجانبية لتطعيم الانفلونزا

على الرغم من أن الآثار الجانبية لتطعيم الانفلونزا تعتبر في كثير من الاحيان من الآثار الطفيقة التي لا تترك الكثير من النتائج السلبية على صحة الانسان ومنها: 

- الوجع والاحمرار، أو تورم في مكان الإبرة

- الارتفاع الطفيف على درجات الحرارة

- الأوجاع

- الغثيان

 

 الا ان هذه الآثار تختلف عند الطفل الذي اعطي تطعيم الانفلونزا حيث قد يكون معرضاً الى: 

 

- سيلان الأنف

- صفير الصدر

- الصداع

- التقيؤ

- آلام العضلات

- ارتفاع درجات الحرارة

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014