تستغرق مدة نزول دم النفاس بعد الولادة من أسبوعين إلى ستة أسابيع. ومن الضروري في تلك الفترة الاهتمام بالنظافة الشخصية، ونظافة المنطقة الحساسة بشكل خاص، ولاسيما في حالات الولادة الطبيعية ووجود جرح مهبلي أو عملية توسيع. نقدم لك في هذا المقال بعض النصائح حول كيفية الاعتناء بنظافتك الشخصية بعد الولادة.

نظافة الشرج

من المهم جدا ان تبقي المنطقة الحساسة لديك نظيفة وجافة لتتفادي الالتهابات او التقاط العدوى. ففي كل مرة تدخلين فيها الحمام، إحرصي على تنظيف منطقة الشرج بالماء الفاتر، ثم جففيها بنعومة. ويمكنك غسلها بالمطهرات المخفّفة بالماء، والابتعاد عن الشامبو والصابون العادي والغسول الذي يحوي عطوراً، مما قد يسبب تهيجاً للمنطقة. ويجب الاستحمام وانت واقفة لا الجلوس في حوض الاستحمام حتى لا تنتقل الجراثيم.

 

من المهم ايضا استعمال الفوط الصحية وتبديلها كل اربع ساعات لتتجنبي الحساسية او التعرض للبكتيريا بسبب دم النفاس. 

 

واذا كنت قد ولدت عن طريق العملية القيصرية، عليك ان تعتني جيداً بجرح العملية ومنطقة السرة وتحافظي على نظافتهما. واحرصي على شرب كميات كبيرة من المياه حتى تتخلصي من السوائل المتراكمة في جسمك في فترة الحمل وتتجنبي التهاب المثانة.

 

نظافة الثديين

اذا كنت ترضعين، يجب ان تغسلي ثدييك بالماء الفاتر بعد كل رضاعة، لحمايتهما وحماية طفلك من الجراثيم والالتهابات. واذا كنت تواجهين مشكلة تسرّب الحليب من ثدييك، استخدمي الفوط القطنية الخاصة وغيريها كلّما اصبحت رطبة لتجنّب الجراثيم.

 

نظافة اليدين

ان نظافة اليدين مهمة ايضا لانها تلتقط الجراثيم بسهولة. عليك تنظيفها دائما بالصابون والماء الفاتر حتى تتخلّصي من البكتيريا والجراثيم، لاسيما قبل تناول الطعام وبعده، وقبل تغيير حفاض الطفل وبعده، وقبل حمل الطفل وبعده، وقبل استعمال المرحاض وبعده.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014