الحساسية الصدرية هي واحدة من اكثر امراض الجهاز التنفسي انتشاراً. وعلى الرغم من انها قد تصيب الكثير من الاشخاص على مختلف الفئات العمرية، الا انها غالباً تبدأ في مرحلة الطفولة وتحديداً في عمر الخامسة، وتعرف على أنها عبارة عن مرض مزمن يؤدّي إلى تهيّج ممرات التنفس؛ الا انها تزداد فعاليتها بشكل كبير عندما يكبر الشخص لا سيما نتيجة تعرضه الى الكثير من الأمور لا سيما التدخين والتدخين السلبي. فما هي اعراض حساسية الصدرية عند الكبار؟ الجواب في هذا الموضوع .

 

اعراض حساسية الصدرية عند الكبار

 

هناك الكثير من الاعراض التي قد تشير الى امكانية اصابة بالحساسية الصدرية لعل ابرزها صعوبة بالغة في التنفس يصاحبه ظهور صوت صفير، وتحديداً ذلك أثناء النوم، إضافة الى سعال حادّ جداً يظهر بوضوح في خلال ساعات الليل والصباح، وصعوبة بالغة في الحديث.

 

ومن الاعراض التي تشير ايضاً الى وجود اعراض حساسية الصدرية عند الكبار هو الإحساس بثقل أو انقباض في منطقة الصدر. ومن هنا يجب الاشارة الى نقطة أساسية الى ان هذه الأعراض تظهر بشكل كبير في خلال بعض الأوقات ولعل ابرزها أثناء ممارسة الرياضة، مع البرد ، أو بعد رائحة الدخان. ولهذا فان المريض مرغم على اجراء بعض الاختبارات الطبية لتحديد مدى قوة هذه الحساسية منها  قياس التنفس الذي يعمل على تحديد وظيفة الرئة في اختبار وقياس القدرة على التنفس الجيد. كما يمكن استخدام جهاز يسمى مقياس التدفق، والذي يقيس قوة الزفير في أنبوب لقياس قوة الهواء الذي يمكن أن ينفق من الرئتين.

 

وفي بعض الاحيان قد يطلب الطبيب من المريض الخضوع الأشعة السينية على الصدر لاستبعاد أي أمراض أخرى قد تتسبب فيها اي أعراض مشابهة.

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014