ما إن يبدأ الجسم بدخول حالة غير عادية من الخمول أو القصور نبدأ بالتساؤل عن السبب الذي يقف وراء الأمر ولا تتعجبوا إن كانت الغدة الدرقية هي أبرز الأسباب، لذلك تعرفوا الى هذا الموضوع معنا اليوم من خلال هذا المقال. 

أعراض قصور أو خمول الغدة الدرقية

من أبرز أعراض التهاب الغدة الدرقية نذكر الإمساك الدائم وزيادة الوزن غير الطبيعية على الرغم من ضعف الشهية عند الشخص حتى بعد اتباع نظام غذائي منتظم. الى جانب ذلك يشعر الشخص بالتعب العام ويشعر بالخمول في كافة أنحاء جسمه والإعيء المستمر وحتى أن بعض المرضى لا يتطيعون القيام بأعمالهم اليومية من دون قيلولة أو حتى فترة راحة صغيرة وقد لا يغربون بالقيام بالأعمال أيضاً. مع التهاب الغدة الدرقية في الجسم يشعر الشخص بالبرودة وعدم القدرة على تحمل الجو البارد فإن إفرازات الغدة الدرقية تعطل تنظيم درجة حرارة الجسم. يقشر الجلد أيضاً ويجف ويتساقط الشعر عند الشخص المصاب بخلل في الغدة الدرقية ويصبح الشعر جافاً وخشناً. يبطأ التفكير عند الشخص ولا يستطيع الاستنتاج كما ويصبح لديه ضعف في العضلات مع صعوبة في تحريكها بشكل جيد وينتج عن الأمر أيضاً بطء في نبض القلب مع اضطرابات في دقاته وتورم في العنق واختلاف الصوت ويظهر الشخير عند النوم.

أسباب خمول الغدة الدرقية

يكمن السبب في خمول الغدة الدرقية في الغدة النخامية أو في المشكلة الدماغية وأكثر الأسباب شيوعاً هي حالة مرضية يسببها الجسم عبر إنتاج أجسام مضادة تهاجم الغدة الدرقية وينتج قصور الغدة الدرقية أيضاً بسبب اضطرابات عديدة ومنها التهاب الدرقية اللمفاوي وقصر الدرقية يحدث نتيجة عارض جانبي لأحد الأدوية مع مشاكل بالغدة النخامية والنقص الشديد باليود.

علاج الغدة الدرقية

علاج خمول الغدة الدرقية بسيط عادة ويكون من خلال تناول حبوب بديلة لهرمون ثيروكسين مرة واحدة في اليوم. يتم تناول الجرعة الدوائية تدريجياً وفي بعض الأحيان يتجه المرضى الى الطب البديل لمعالجة الحالة ولكن لم تثبت بعد أية حلول في هذا المجال. 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014