اقتربنا من فصل الشتاء وما يصاحبه من امراض ولاسيما الانفولنزا والزكام. فكيف يمكن للحامل ان تواجه هذا الامر من دون أدوية خوفا على الجنين من اضرار او تشوّهات قد تحصل له؟ اليك في هذا المقال البدائل عن الادوية، التي يمكن ان تفيدك لعلاج الزكام.

الاعشاب

لا يمكن ان يحلّ مكان الادوية لمعالجة الزكام سوى الاعشاب الطبيعية التي تعتبر آمنة ولكن قبل ذلك عليك ان تحرصي على إتباع نظام غذائي متوازن يشمل الكثير من الفاكهة والخضار الطازجة، التي تمنحك الفيتامينات والمعادن التي تبعدك عن الأمراض. وعليك ان تكثري من تناول السوائل كالماء وعصائر الحمضيات أو الحساء الخفيف. 

الزنجبيل والليمون والعسل

يعتبر مغلي الزنجبيل مع عصير الليمون والعسل من أكثر العلاجات الفعالة ضدّ الزكام. ويقول الخبراء إن الزنجبيل يتميز باحتوائه على مواد لديها القدرة على تخليص الجسم من المواد المخاطية. كما يمكن تناول الزنجبيل مع الثوم والليمون الحامض، لعلاج الانفلونزا، والتهاب الحلق واللوزتين، كما أن تناول الزنجبيل والقرفة يساهم في التقليل من درجة حرارة الجسم أثناء الحمى.

التمر الهندي

تناول شراب التمر الهندي يفيد في الحدّ من الزكام. ويمكن شرب كوبان منه في اليوم الواحد بمعدل كوب بعد الإفطار وآخر بعد الغداء. ولكن لا ينصح بالتمر الهندي لمن يعانون من انخفاض في ضغط الدم.

حبة البركة 

تعتبر حبة البركة من العناصر المقاومة للكثير من الأمراض ومنها الزكام، وهي تزيد من قوة الجهاز المناعي. يمكن الاستفادة منها عن طريق إحضار كوب من حبوب حبة البركة وإضافتها للماء المغلي، وبعد غليها يتمّ تغطية الرأس وإستنشاق البخار. ويمكن استخدام زيت حبة البركة كقطرة في الأنف. 

الثوم

يحتوي الثوم على مادة فعالة ضد الزكام، تمنع الإصابة بنزلات البرد، وتساعد في سرعة الشفاء في حال حدوث المرض. وتصبح فعالة أكثر عند كسر فص الثوم، فالثوم الطازج عند سحقه أو فرمه يعتبر أقوى من الثوم المجفف أو زيت الثوم.

فيتامين c

يساعد الفيتامين C في تخفيف عوارض الزكام بنسبة 20%. ويجب الا تكثري من تناول المكملات التي تحتوي على هذا الفيتامين أثناء الزكام، فتناول حبتين من البرتقال كاف لإعطائك حاجتك اليومية من هذا الفيتامين. أما الإكثار من تناول هذه المكملات قد يؤثر سلباً في صحة الكلى ويسبّب آلاماً قويةً في المعدة.

 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014