هناك عدة مقاييس للذكاء التي يمكن أن يعتمد عليها الإنسان في حياته من أجل مواجهة أي صعوبة تعليمية أو اجتماعية ونحن اليوم من خلال هذا المقال سنعرفكم بالتفاصيل الى بعض مقاييس الذكاء وكيفية العمل بها وعلام تستند لتظهر نتائجها. 

مقياس بينيه للذكاء

ابتكر هذا المقياس ألفريد بينيه وهو عالم النفس الفرنسي الشهير وهو أول مقياس عالمي للذكاء وتقاس به المهارات الحسية والحركية للأفراد إلا أن هذه المقاييس لا تعطي دائماً المعلومات المرغوبة لذلك قيموا بها فقط الوظائف التي تمثل جانب الخيال وطول نوعية الانتباه والذاكرة والأحكام الجمالية والخلقية والتفكير المنطقي والقدرة على فهم الجملة..هذا الاختبار مبني على فقرات تقوم على إجابات الأأشخاص من مختلف الأعمار ومن ثم تقيم الإجابات لمعرفة نسبة الذكاء التي يتمتع بها كل فرد.

مقياس وكسلر للذكاء

وضع وكسلر هذا الاختبار للتمييز بين المرضى الذي كانو يعالجهم في المستشفى ومن ثم بدأ بتشغيله لقياس نسبة ذكاء الأطفال وهو مبينة على أساس نظرية بينيه للذكاء ويقيس مقاييس الذكاء عند الأطفال والكبار والأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة. يستند هذا المقياس على تعداد الأرقام واختبار تصميم المكعبات واختبار ترتيب الصور وتجميع الأشياء...

مقياس مكارثي للقدرة العقلية

يعد مقياس مكارثي للقدرة العقلية من المقاييس المعروفة ويقيس مستوى الذكاء عند الأطفال وبخاصة الذين يعدون من بين من يعانون من مشاكل تعلمية ويقيس من بين أهم الأمور المقياس اللفظي للأطفال وعدد فقراته والمقياس الذكائي الإطراكي والمقياس الكمي والمقياس الحركي وفقرات مقياس التذكر والمقياس المعرفي...وبناء على النتائج التي يظهرها هذا الاختبار تبان نسبة الذكاء عند الطفل لكي يحظى بالمساعدة المطلوبة.

الأقسام
مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014