هناك فئة من المرضى يجدون صعوبة في تحديد نوعية طعامهم، وكميته، ولايعرفون ما هو مسموح وما هو ممنوع وفقا لحالتهم، ومن هؤلاء مرضى السكري، لكن لابد من بعض الحرص في اختيار الأطعمة، لضبط السكري ومحاولة التحكم فيه، والتخفيف من أعراضه.

 

 وعادة ما يجد هؤلاء كل المعاناة لتحديد ماهو مسموح به، وماهو غير مسموح به بالنسبة لحالتهم المرضية، لذلك تقدم لكِ (حياتكِ) في السطور القادمة بعض الأطعمة الصحية، التي يمكنها ضبط مستوى السكري ، دون حدوث مخاطر.. وسوف نلاحظ أنها جميعها عودة للطبيعة

.

إليكِ مجموعة من الأطعمة الصحية:

الفاصوليا الخضراء:

تعد الفاصوليا غنية بالألياف والبروتين، وتشير الدراسات أن الفاصوليا تضبط مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع الثاني.

 اللفت الأبيض والخضروات الورقية الخضراء:

يوفر اللفت أكثر من 100% من الاستهلاك اليومي الموصى به من فيتامين A  و K، وكذلك الخضروات الورقية الخضراء مثل السبانخ والسلق وأوراق الملفوف.

البروكولي والجزر :

من مضادات الأكسدة الهامة ويحتوي الجزر على الريتينول (فيتامين (A، كما يعد البروكولي من أهم الخضروات التي تقي من سرطان القولون أيضا، ومحتوي الأطعمة من (مؤشر حمية السكر) قليل وهو مؤشر الجلايسيمي ولذا هذه الأطعمة تضبط السكر.

الطماطم:

الطماطم تحتوي على كميات عالية من مضادات الأكسدة ، ومن مادة (الليكوبين ) الذي يقلل نسبة الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، وأمراض القلب والعيون، وهي تساعد على تنظيم السكر في الدم ،لعدم احتوائها على الكربوهيدرات،  بل تعد مصدرا للالياف الغذائية عالية القيمة ،والتي تساعد على تنظيم امتصاص السكر في الدم  وتقليله، و تحتوي الطماطم أيضا على نسبة من عنصر الكروميوم، والذي أثبت أهميته في تنظيم معدل السكر في الدم

.

 التوت البري:

يحتوي التوت البري على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى مواد تعتبر من مضادات الإلتهاب، كما يقلل من الارتفاع المفاجئ والسريع من مستوى السكر في الدم وبالتالي يحافظ على التوازن في مستويات السكر.

التوت البري يساعد بشتى صوره على تخفيض الوزن ، وإعادة النشاط والحيوية للجسم

الخضراوات غير النشوية

وهي الخضراوات التي لا تحتوي على النشويات، ولا تتسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم، مثل البروكلي والجزر. فهي  تعمل على إشباع الشهية ، وتوفير الحاجة من الفيتامينات والمعادن والألياف، وهي قليلة السعرات الحرارية والكربوهيدرات.

ملحوظة : الخضروات النشوية الممنوعة مثل : البطاطس والذرة والبازلاء.

 الحليب والروب (الزبادي) خالي الدسم :

 تعتبر هذه الأغذية غنية بفيتامين (د) الضروري للحصول على عظام قوية وصحة جيدة، وهي أيضا جيدة لمرضى السكري لأن مؤشر الجلايسيمي لديها (أي حمية دايت السكر يعتبر منخفضا).

العدس والحبوب الكاملة:

يُعتبر العدس والشعير والحبوب الكاملة الأخرى، من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة ، والألياف القابلة وغير القابلة للذوبان، وتساعد على التخلص من الدهون ، والحفاظ على الجهاز الهضمي بصحة جيدة. وثبت أن تناول الشعير يحافظ على استقرار مستوى السكر في الدم، كما تقلل الحبوب الكاملة من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

البرتقال والحمضيات:

البرتقال واليوسفي والليمون الحامض من الفواكه ذات المؤشر الجلايسمي المنخفض (مؤشر حمية السكر)، وهو مصدر غني لفيتامين C الضروري جدا، بالإضافة إلى احتوائه على كميات عالية من الألياف، وعادة ما يُنصح بعدم تناوله كعصير وانما على شكله الطبيعي بأليافه.

أسماك السلمون:

يعتبر السلمون غني بالأوميغا 3، والذي يقلل الإصابة بأمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى غناه بفيتامين (د). يمكنكِ إستشارة طبيبك للتأكد من نوع الأسماك التي يمكنكِ تناولها، وفقا لحالتكِ الصحية

 

وهكذا نجد أن العودة للطبيعة والغذاء الصحي يعتبر وقاية لمرضى السكري.

 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014