لا شك أنكم سمعتم او اختبرتم التخدير النصفي الذي يساعد كثيراً في تجنب الألم. ولكن اليوم في هذا الموضوع  سنقدم لكم معلومات اضافية مهمة لكي تستفيدوا منها.
 
التخدير النصفي بالمجمل
 
التخدير النصفي هو عبارة عن حقنة مسكنة للألم وتضخ الحقنة في أسفل الظهر داخل السوائل المحيطة بأعصاب العمود الفقري ويقوم الطبيب بالأمر مستخدماً إبرة رفيعة جداً. بعيد ضخ الحقنة يعمل التخدير النصفي على تخدير الأعصاب الموصولة بالرحم وعنق الرحم فلا تشعر المرأة الحامل بعدها بالإنقباضات أو بألم العملية القيصرية.
 
متى نلجأ الى التخدير النصفي؟
 
يمكن أن نلجأ الى التخدير النصفي خلال المرحلة الأولى من المخاض وتقدم الجرعة الكاملة من التخدير النصفي في غرفة التخدير أو في غرفة العمليات. من الحالات التي يستخدم فيها التخدير النصفي نذكر الولادة القيصرية الطارئة أو المخطط لها، أو بحال الألم بعد الولادة أو بحال تطلب الأمر إزالة المشيمة العالقة يدوياً أو في بعض الحالات يستخدم لعمليات معينة تتطلب تخديراً موضعياً.
 
فوائد التخدير النصفي
 
التخدير النصفي يمنح المريض تخفيفاً سريعاً للألم ويعمل خلال خمس الى عشر دققائق أي مفعوله سريع ويعطى بحقنة من دون أي حاجة لإبقاء الأنبوب في الظهر.
 
هل من أضرار للتخدير النصفي؟
 
من الأضرار التي تذكر للتخدير النصفي هي انه قصير المدى أي يدوم ما بين ساعة و٩٠ دقيقة أو ساعتين كحد اقصى. لا يمكن لهذا التخدير أن يمنح أكثر من مرة ولا يمكن زيادة جرعة التخدير. من الممكن ان يولّد التخدير النصفي حكة في المناطق الحساسة كالأنف والشفتين. الى جانب ذلك قد يتسبب هذا التخدير بالصداع الشديد للمريض. من هنا يجب أن يحافظ المريض على ثباته أثناء اخذ الحقنة مع التركيز على التنفس بعمق ولا يجب أبداً أن يقوم بأي حركة، الى جانب ذلك يحتاج خروج التخدير من الجسم حوالي ٤ الى ٥ ساعات.

 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014