يلعب اللسان دوراً مهماً جداً في تحديد مدى صحة الشخص لذلك تكفي نظرة واحدة الى اللسان لمعرفة ماذا يحدث في داخل كل واحدٍ منا. فإن لون وملمس ورطوبة اللسان كلها عوامل من الممكن أن تطلعنا على ما يحصل. ولقد اعتمد الطب الصيني اللسان قديماً لتحديد مرض الشخص. في هذا الموضوع اليوم سنتكلم بالأخص عن اللسان الشاحب.
 
تغيرات اللسان
 
عادة ما يتم اكتشاف مرض الشخص عبر رؤية وفحص لسانه، وهذا في غالب الأحيان ما يعتمد عليه الطبيب لتشخيص الحالة المرضية. في حالته الطبيعية يكون اللسان لونه وردي ورطباً ويتحرك بشكل سلس في الفم وأي تغير يطرأ على هذه المؤشرات يشير الى وجود نقص في شيء معين في الجسم كضعف الفيتامينات أو الدورة الدموية أو ارتفاع الكوليستيرول أو بعض انواع الحساسية أو بعض المشكلات في الجهاز الهضمي.
 
دلالات اللسان الشاحب
 
في بعض الأحيان قد يميل لون اللسان أو الأوعية الدموية الى الشحوب ويكون ذلك في هذه الحالة دليلاً واضحاً على نسبة نقص الهيموغلوبين في الدم ما قد يسبب للشخص الشعور بالتعب والخمول. لذلك يجب البدء بتناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات الغنية، وينصح الأطباء بتناول اللحوم الخالية من الدهون الضارة. في بعض حالات شحوب اللسان قد يكون ذلك دليلاً على افتقار الشخص لكم من الطاقة ويشعرون بالتعب الدائم، ويكون أحياناً دليل على وجود بعض المشاكل في القولون والرئتين.
 
ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من مشكلة شحوب اللسان ويحاولون البحث عن حلول للتخلص من هذه المشكلة بتناول مغلي الزنجبيل مرتين في اليوم على الأقل لفترة أسبوع بشكل متتالي، وفي بعض الاحيان من الجيد أن يكون المغلي خليط من بعض أنواع الأعشاب المفيدة والصحية التي قد تساعد على التخلص من الشحوب.

 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2014